العمل كـ طبيب في المانيا

العمل كـ طبيب في المانيا

لغرض التقدم للعمل كطبيب مع أجر في ألمانيا  يجب على الطبيب المتقدم أن يكون حائز على شهادة الإجازة الجامعية في الطب البشري متضمنة سنة تدريب واحده على الاقل اثناء دراسة الطب أو سنة بعد التخرج . من أجل ضمان التواصل الجيد لغويا مع المرضى ومع كادر العمل من أطباء وممرضين لابد للطبيب المتقدم كشرط أساسي من الحصول على شهادة B2 في اللغة الألمانية .

بالحصول على عقد العمل النظامي يضمن الطبيب في المرحلة الثانية حصوله على تصريح العمل الطبي في ألمانيا . لابد الإشارة إلى أن المنافسة شديدة في هذا المجال وعليه فإن أي سنة خبرة أكثر أو أي مستوى لغوي أفضل أو أي تدريب سابق للطبيب داخل أوخارج ألمانيا يعلب دوراً كبيراً في الحصول على القبول المطلوب .

 [ad id=”1308″]
 

شروط ممارسة العمل كطبيب في المانيا :

قبل أن يبدأ الطبيب بالعمل يجب بأن يحصل على هذه الرخص الثلاث (إذن الإقامة والعمل ومزاولة المهنة) سوية , وعلى الغالب هي صعبة لأنها مرتبطة بعضها البعض بالإضافة الى التسجيل في سجلات وزارة الصحة وفي نقابة الاطباء التي يتبعها المستشفى وبالأحرى المقاطعة ويقوم المستشفى على الغالب بإبلاغ الدوائر المختصة بذلك ودفع الرسوم المترتبة في ذلك

إذن الإقامة Aufenthalterlaubnis

بعد دخولك لألمانيا بتأشيرة الدراسة سيتم تسجيلك بمكتب الاجانب مكتب الهجرة (Ausländeramt) بمدينة اقامتك واعطائك إذن إقامة محدودة تجدد من فترة الى فترة بموجب وثائق من المستشفى او معهد اللغة حتى إنتهاء الإختصاص
 

– إذن مزاولة المهنة بألمانيا Berufserlaubnis

كل طبيب أجنبي يحتاج الى إذن لمزاولة المهنة كطبيب بألمانيا وينطبق عليه المادة 10 من قانون مزاولة المهن الطبية والتي تنص على ان الطبيب الاجنبي إذا استوفى الشروط يمكن له بعد البت في طلبه والموافقة عليه مزاولة المهنة كطبيب للتخصص الطبي لمدة 4 سنوات قابلة للتجديد لحد أقصى 7 سنوات مالم يكن هناك اتفاقيات دولية معينة بين المانيا وبلده فيمكن التجديد لأكثر من ذلك بحسب الإتفاقية. وبعد إستيفاء الشروط والطلبات (مثال لأحدى الولايات وكلها موحدة ) والبت في طلبه يستخرج له إذن لمزاولة المهنة كطبيب من حكومة الولاية المراد العمل بها Regierungspräsidium.

الشروط والطلبات:

[ad id=”1308″]

يتم التقديم بريديا الى اسم المسؤول المختص بحكومة الولاية التي تخضع المستشفى اليها على الاقل قبل 8 اسابيع من السفر اي مع أوراق الفيزا وتعطى الرخصة المبدئية والتي ترسل اليك والى السفارة و التي تسهل كثيرا منح الفيزا والإقامة , والأوراق المطلوبة في ذلك

– طلب شخصي للحصول على إذن مزاولة المهنة مكتوب باللغة الألمانية مرفق بصورتين شخصية شمسية مقاس صور جواز سفر.
– وثيقة التمويل او المنحة
– صورة مصدقة لشهادة إنهاء دراسة الطب وترجمتها للغة الألمانية من قبل مترجم محلف
– شهادة خبرة تثبت العمل كطبيب ممارس لمدة لا تقل عن 3 سنوات بعد التخرج.
– صورة مصدقة من جواز السفر
– السيرة الذاتية مكتوبة باللغة الألمانية
– شهادة لا حكم عليه تستخرج من بلدك او من بلدية المدينة التي تقيم فيها بألمانيا ولا يزيد تاريخها عن شهر
– تعهد شخصي بأنه لم يصدر ضدك حكم قضائي بأي مكان أو جاري البت في قضية ضدك
– شهادة طبية من طبيب مسجل بألمانيا تفيد بعدم وجود أي عائق طبي أو عضوي لممارستك مهنة الطبيب ولا يزيد تاريخها عن شهر
– لو كان عندك لقب دكتور بالطب Dr.med أو أي لقب أكاديمي اخر.يجب. إرفاق صورة مصدقة للسماح بإستخدامه و يجب معادلته من وزارة التعليم العالي الألمانية بعاصمة الولاية التي تقطن بها ولا يجوز استخدامه حتى يصدر تصريح بذلك
قبول من رئيس القسم أوالمستشفى الذي ستعمل به التخصص.
– شهادة إتقان اللغة الألمانية (Zertifikat Deutsch als Fremdsprache B2)
– شهادة تثبت السماح لك بممارسة مهنة الطب ببلدك من وزارة الصحة أو اي جهة تصدر هذه الشهادة ببلدك.
– تعهد شخصي يبين هدفك بالتخصص بألمانيا (مجرد دورة, البورد الالماني بتخصص معين…) وسبب أختيارك له (هل سينفع ذلك بلدك وشعبك؟ هل لا يمكن لك عمله ببلدك؟)
– صورة مصدقة من إقامتك بألمانيا.
– شهادة من وزارة الصحة ببلدك تفيد بأن تخصصك المراد عمله بألمانيا يفيد مصلحة بلدك.
– تبلغ رسوم استخراج اذن مزاولة المهنة من 100 الى 500 يورو بحسب الولاية ويجدد كل سنتين.
         
 

 إذن العمل – Arbeitserlaubnis

للعمل بألمانيا لا يكفي إذن مزاولة المهنة بل يجب بالاضافة اليه إستخراج إذن عمل من وزارة العمل الالمانية Arbeitsamt ومنذ بداية هذا العام تغيرت القوانين الخاصة بالاجانب جذريا بما يكفل حقوق تساويهم مع العامل الألماني بالحقوق والواجبات وعدم الاضرار بفرص العمل للألمان أنفسهم.حيث الأفضلية لتوظيف الأمكنة الشاغرة هم للأطباء الألمان ثم للقادمين من دول السوق الأوروبية ثم من دول شرق أوروبا ثم الدول النامية , وتعطى رواتب للأطباء والتي تماثل الرواتب الألمانية في حالة توظيف الطبيب الأجنبي لمكان شاغر في المستشفى , اما في حالة صفة الطبيب الأجنبي كطبيب ضيف ليس له حق بالمطالبة بأجور خدماته

وللحصول على إذن العمل للأطباء الاجانب فهناك ثلاث طرق :

– الحصول على وظيفة شاغرة ( حسب المادة 39 من قانون عمل الأجانب ) براتب بسوق عمل الأطباء والمفاضلة عليها مع الألمان بعد تقديم الطلب والسيرة الذاتية ونسخ غير مصدقة من الشهادات واجتياز المقابلة الشخصية بموعد محدد بينك وبين المستشفى مسبقا. وهنا تقوم إدارة المستشفى بالتقديم لك للحصوص على إذن العمل وتجديده لك سنويا.
 
– الحصول على بعثة من جهة المانية كتلك التي تقدمها الهيئة الالمانية للتبادل العلمى , وهنا ستقوم الجهة الألمانية المبتعثة بمساعدتك للحصول على إذن العمل وتجديده.
 
– الحصول على بعثة من دولة لديها اتفاقية خاصة بهذا الخصوص مع المانيا
 
السؤال الذي يطرح هل بإمكان الطبيب الضيف والذي ينفق على نفسه بالحصول على الإختصاص؟

إذا حصل الطبيب الضيف على مكان شاغر وعلى هذه الرخص الثلاثة وكان مسجلا في فترة الإختصاص لدى نقابة الأطباء وتمكن من إنهاء البرنامج الجراحي مع إجراء المناوبات الليلية كلها يمكنه التقدم على الفحص للحصول على الإختصاص إذا وافق رئيس القسم وأستكمل بقية الشروط اللازمة من نقابة الأطباء , وبشكل عام يفضل بأن يكون التمويل للطبيب في المانيا من جهة رسمية منحة او بعثة وليست بتمويل شخصي

الأمتحان والفحص التخصصي

بعد مرور الوقت اللازم للتخصص وإنهائك لكل الدورات النظرية والعملية المقررة عليك وإستيفاءك شروط غرفة الأطباء الألمانية بالتخصص (تختلف بحسب التخصص) ويجب ان تكون مسجلاا في النقابة في المقاطعة التي تعمل فيها يقوم البروفيسور أو الطبيب المشرف على تخصصك بكتابة تقرير نهائي شامل لكل المراحل التي مررت بها ويزكيك للتقدم لاداء إمتحان التخصص ودون موافقته لا سبيل لآداء الإمتحان!

وهناك من يجري الفحص المحلي والتجريبي لمعرفة القدرة النظرية له من قبل أخصائي المركز الذي يعمل فيها , وأيضا تجرى دورات تدريبية في كل سنة في المراكز القلبية لمدة أسبوع للتحضير النظري قبل القدوم الى الأمتحانات لتقييم الطبيب قبل ان يقدم الى الفحص النهائي

سوف تقوم بدورك بكتابة طلب لتقديم إمتحان التخصص مرفقا تقرير المشرف على تخصصك لغرفة الاطباء التابعة لها المستشفى وهناك جداول للامتحانات تقوم غرفة الأطباء بعد مراجعة ملفك وتقرير المشرف على تخصصك بإعطاءك موعد للقدوم لتقديم الامتحان ودفع رسوم الفحص تقريبا 100 يورو.

الامتحان هو عبارة عن مقابلة شفهية تتم بغرفة الأطباء ويتم من خلالها إختبارك من قبل 4 أساتذة مختصين من مناطق مختلفة من المانيا أو من الأخصائيين المدعويين من خارج المانيا . ولن يكون من ضمنهم أي ممتحن ممن تعمل معهم أو عملت عندهم !

يتم الفحص باللغة الالمانية ويدوم عادة من 40 دقيقة الى ساعة . وبعد نهايته يطلب منك الإنتظار خارجا لبعض الوقت ومن ثم ينادوك ليتلون عليك بروتوكول نتيجة إمتحانك وأخذ شهادتك الموقعة والمختومة من رئيس نقابة المقاطعة التى تنتمي اليها , أو تقريرهم عن نقاط ضعفك والفترة الزمنية الاضافية التي تحتاجها لتقديم الإمتحان من جديد.

تقييم شهادة التخصص

بعد حصولك على الشهادة يمكنك طلب ترجمتها للغة الأنجليزية من قبل غرفة الأطباء المركزية مجانا, بالإضافة الى طلب تقيمها كأعلى شهادة يحصل عليها المتخصص في المانيا ومعادلتها حسب قانون الشهادات الأوربية , فشهادة التخصص الالمانية أعلى من الزمالة البريطانية وتعادل شهادة إكمال التخصص التدريبي البريطانية (Certificate of Completion of Specialty Training) . تحصل على هذه الشهادة من غرفة الأطباء الألمانية ببرلين ومجانا. حيث تعادل شهادة التخصص الالمانية على سبيل المثال بالبورد الأمريكي والزمالة الكندية وبدون شروط

تصديق الشهادات بألمانيا تجرى في السفارات و الملحقيات التعليمية لبلدك , بلدية المدينة المقيم فيها بألمانيا(Rathaus) ,أو مكتب الهجرة (Ausländeramt) , مكاتب العدل المنفذ (Notar), وببلادكم السفارة الالمانية

[animate animation=”bounceIn” duration=”5″]
أهمية اللغة الألمانية
[/animate]

الالمان يتحدثون معك أول مرة وثاني مرة وثالث مرة بالانجليزية لمساعدتك على الفهم ولكن بعد فترة ستلاحظ إحترامهم الشديد للغتهم وتمسكهم بالحديث بها مع العلم انهم يعلمون انك تلقيت دورس اللغة , ولذلك يجب وضع هذه الامور بالحسبان. ولا ينتظر منك احد كتابة الشعر أو القصة باللغة الألمانية , وتحدث دون خجل أو تردد بلغتك الالمانية البسيطة فهم يحترموك لمحاولتك وجهودك وسيساعدونك , والمريض الالماني مثقف جدا بمرضه ويسأل كثيرا ومتعاون جدا مع الطبيب وينفذ وصاياه بحذافيرها ولا ينظر لجنسية الطبيب أو دينه وصبور جدا على علاجه ويتقبل

الاثار الجانبية للعلاج أو العمل الجراحي, ويعبر عن شكره وأمتنانه للطبيب وبطرق لطيفة جدا. ويحب اهداء طبيبه ويكره أن ترفض هديته وعادة يسألك عما تحب وبالمناسبة فالطبيب العربي محبوب جدا بألمانيا وذلك لرقة قلبه وتعامله الطيب مع المريض.

بمجرد تفكيرك ورغبتك بالدراسة بألمانيا أنصحك فورا وقبل الحصول على القبول بالبدء بأخذ دروس باللغة الألمانية, وعندما تتمكن من اللغة سيتسهل عليك أمورا كثيرة وان اللغة ضرورية أثناء العمل وإجراءات توثيق المرضى في المشافي واليي لا مثيل لها في الدول العربية وهي من مهامك الأولى و ضرورية ودقيقة ويجب ان تكون سريعة لإن شركات التأمين تطالب بالتقارير المبدئية في حالة قبول المرضى , بالإضافة ان المناوبات الليلية التي تكون على الغالب بمفردة يجب عليه السيطرة المهنية بأحسن مايمكن وبهذا الخصوص هذه نصائحي:

لو حصلت على قبول وتوفر معهد لغة أو مدرس لغة بمكان اقامتك هو افضل شيء للبداية . وربما يقول قائل ان الذهاب لالمانيا هو افضل لتعلم اللغة واجيب بأن ذلك سيكون افضل ومثمر اكثر لو كان عند الانسان اساسيات سابقة باللغة, واللغة الالمانية ليست صعبة الا في بداية تعلمها لذلك يفضل تعلمها من شخص يعرف لغتك لكي يستطيع تفهيمك قواعد اللغة التي ربما تاخذ اشهر لتعلمها من الماني بالالماني! والامر الاخر ان دورات اللغة الالمانية بالدول العربية مثلا ارخص بكثير (من 200 الى 400 %) من المانيا, وحتى المعيشة ارخص. والحمدلله هناك فروع عديدة لمعهد جيد كمعهد جوتة لتعلم اللغة الالمانية بالدول العربية بالاضافة للمعاهد الخاصة الاخرى ودورات السفارة والقنصلية الالمانية ببلدك وبأسعار معقولة جدا.
اذا حضرت لألمانيا ولم يكن لديك شهادة اللغة الاساسية المطلوبة ال (Zertifikat Deutsch als Fremdsprache B2) , يمكنك عمل دورات اللغة في احد معاهد اللغة الالمانية بألمانيا أو بمعهد جوتة. لو وجد عندك سابق خبرة باللغة الالمانية سيقوم المعهد بتقيم لغتك (يمكنك عمل ذلك مسبقا على الانترنت ) من خلال امتحان ومن ثم اما اعطاءك شهادة اللغة المطلوبة لو نجحت او وضعك بالمستوى المناسب لاكمال ما تبقى عليك. عادة يحتاج من لم يكن لديه سابق خبرة باللغة من 6 الى 12 شهر لتعلم اللغة واجتياز الامتحان. لو ركزت ودرست بجد تستطيع عمل ذلك خلال 4 الى 6 اشهر فقط.
الحياة في المانيا امنة ومريحة و منظمة وغالية , والألمان شعب خدوم يقدم لك المساعدة فلا تتردد بسؤالهم ولا تحكم عليهم من تعبيراتهم الجدية , وعلى العكس ستجدهم عند العمل معهم مريحين ومحبين ومحترمين. من أهم الأشياء عند الألمان الثقة فلا تفقدها حافظ عليها بالاستقامة والصدق! تذكر دائما أنك سفير لبلادك فلا تنسى الهدف الذي قدمت من اجله
يسمح للمسلمات المحجبات بالعمل والتخصص بالمستشفيات بشكل عام بحجابهم ! وهذا ليس للقادمين للتخصص فقط بل ايضا للمسلمات من الجنسيات المقيمة بألمانيا. وينطبق ذلك على مستشفيات الكنيسة ايضا. وما يهم الألمان أداء العمل. وتقدم اغلب المستشفيات بما فيها مستشفيات الكنيسة وجبات خاصة بالمسلمين (حلال) , وتوفر أماكن لاداء الصلاة وبعضهم يوجد بها مساجد. ولا يسمح بأي حال من الاحوال ترك العمل لأداء الصلاة للمسلمين وغيرهم ويمكنك عمل ذلك بأوقات فراغك وهذه من حقوقك
 
 
العمل كطبيب في المانيا
لغرض التقدم للعمل كطبيب مع أجر في ألمانيا يجب على الطبيب المتقدم أن يكون حائز على شهادة الإجازة الجامعية في الطب البشري متضمنة سنة تدريب واحده على الاقل اثناء دراسة الطب أو سنة بعد التخرج
Published by: العرب في المانيا
Date Published: 05/11/2015
لغرض التقدم للعمل كطبيب مع أجر في ألمانيا يجب على الطبيب المتقدم أن يكون حائز على شهادة الإجازة الجامعية في الطب البشري متضمنة سنة تدريب واحده على الاقل اثناء دراسة الطب أو سنة بعد التخرج . من أجل ضمان التواصل الجيد لغويا مع المرضى ومع كادر العمل من أطباء وممرضين لابد للطبيب المتقدم كشرط أساسي من الحصول على شهادة B2 في اللغة الألمانية .
بالحصول على عقد العمل النظامي يضمن الطبيب في المرحلة الثانية حصوله على تصريح العمل الطبي في ألمانيا . لابد الإشارة إلى أن المنافسة شديدة في هذا المجال وعليه فإن أي سنة خبرة أكثر أو أي مستوى لغوي أفضل أو أي تدريب سابق للطبيب داخل أوخارج ألمانيا يعلب دوراً كبيراً في الحصول على القبول المطلوب .

تعليق 1

  1. طبيب اسنان

    السلام عليكم ..اريد ان استفسر ازا كان بامكان طبيب الاسنان السوري العمل ضمن مجاله في المانيا وشكرا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *