مميزات اللجوء إلى المانيا خلال العام 2015

تمتاز المانيا أنها عصب الإتحاد الأوروبي لما تملكه من امكانيات اقتصادية واجتماعية وثقافية عدة ،الكثير من اللاجئين يطمحون للوصول إلى ألمانيا ، فكما هو معروف فإننا دائما نبحث عن الحياة الكريمة التي لطالما بحثنا عنها في دولنا العربية ولم نجدها ،لا أريد أن أكتب الكثير عن أوضاع العرب والمسلمين في سوريا والعراق بل إن الأوضاع في باقي الدول العربية لا تختلف كثيرا عن الوضع في العراق وسوريا وفلسطين .

التزمت ألمانيا بالعديد من القضايا المتعلقة باللاجئين السوريين والعراقيين حيث بادرت بعض المقاطعات الألمانية بالتغاضي عن بصمة ايطاليا لما يعانيه اللاجئ من أوضاع صعبة في ايطاليا ، لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع من هنا
تتعامل ألمانيا مع اللاجئين من مختلف دول العالم على حد سواء ، كما تقدم لهم جميع الخدمات الأكل والشرب والمال والأمن الممكنة منذ وصولهم إلى البلاد .
ما هي أهم مميزات اللجوء إلى ألمانيا ؟

1- تتمع ألمانيا بمركز قوي من بين دول الإتحاد الأوروبي ودول العالم أيضا .
2- توفر جميع الخدمات من أكل وشرب واتصالات ودراسة وغيرها من الخدمات العامة .
3- المخيمات الموجودة في ألمانيا مريحة وجيدة وتختلف عن المخيمات الموجودة في بعض دول الاتحاد الأوروبي مثل ايطاليا واليونان .
4- إعطاء اقامة مؤقتة للاجئ لمدة 3 أشهر يتم فيها دراسة طلب لجوئه والرد عليه .
5- تقوم الحكومة بصرف مبلغ على اللاجئ خلال مدة الاقامة المؤقتة يتراوح من 230 يورو إلى 300 يورو كما ويتم التعامل مع العائلات بشكل مختلف ،حيث يتم صرف المبلغ حسب عدد أفراد الأسرة وحسب المقاطعات الموجود فيها اللاجئ.
6- تعطي الدولة اللاجئ الحق في دراسة اللغة الألمانية خلال مكوثه في البلاد .
7- يستطيع اللاجئ أن يوكل محامي للدفاع عن قضيته خلال فترة الرد على طلب اللجوء.
8- بعد الموافقة على طلب اللجوء يتم اعطاء اللاجئ اقامة لمدة تتراوح من سنة إلى ثلاث سنوات .
9- بعد الإقامة في ألمانيا يستطيع الشخص البحث عن منزل خاص به كما يرتفع الراتب الذي تقدمه الحكومة له .
10- تقوم الحكومة بدراسة السيرة الذاتية لكل شخص (مهارته -الشهادة الجامعية – اللغة -الدورات التدريبية – مجال عمله ) حتى يتم البحث له عن فرصة عمل تؤهله للعيش بشكل مريح في ألمانيا .
11- تقوم الحكومة باعطاء الحق لكافة الطلبة اللاجئين لدراسة في الجامعات الألمانية بعد دراسة اللغة في بعض المعاهد .
12-تشجع الدولة على العمل والدراسة للاجئ ، كما وتقدم كافة الاجراءات اللازمة والدعم للاجئ الذي يريد أن يدرس أو يعمل .
في النهاية أود أن أنوه أن لكل دولة ايجابيات وسلبيات فلا يوجد في هذا الكون شئ كامل ،ولكن الإنسان يبحث دائما على الأفضل.

3 comments

  1. السلام عليكم
    كيف استطيع الوصول الى المانيا والحصول على لجوء وعمل
    انا من العراق
    بكالوريوس هندسة ميكانيك قسم التبريد والتكييف
    ارجوا مساعدتي
    وشكرا لكم

  2. sharif

    السﻻم عليكم اخي الكريم
    اخوك من فلسطين، خلصت توجيهي بمعدل ممتاز، زي ما بتعرف مضيقين علينا مجاﻻت الحياة هون من شتى النواحي وبكل الطرق!!
    بدي اعيش بكرامة واتعلم واشتغل واكسب لقمة العيش بكرامة بﻻ ما انهان.
    شو بتنصحني اعمل اخوي؟ بتتصورش قديش مخنوق!!!
    شو البلد المناسب للعيش والتعليم والعمل ورخيص نوعا ما؟!

  3. سيف علي من العراق

    السلام عليكم
    انا سيف من العراق عمري 27 سنة ارغب بالهجرة الى السويد او استراليا لما لهذه الدول من تطور وتقدم في الحياة والصناعة والتجارة وغيرها لدي طموح واهداف اسعى لتحقيقها لكن في بلد لا يمكنني ذلك لانعدام الامن والامان والاستقرار وتردي الخدمات وتفشي الفساد ولان دول الاتحاد الاوربي تساعد على التنمية والرقي انا ارغب للهجرة والسفر اليها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *