تحديث : شروط قبول اللجوء في استراليا للعراقيين و السوريين

انت من متابعى قضايا اللجوء بشكل جيد فيجب عليك ان تعرف قوانين اللجوء الى استراليا حديثا ليست باامر مريب . حقيقة استراليا تتعامل دائما مع قضايا اللجوء بشكل حاد للغاية.

شروط اللاجئين السوريين والعراقين الى استراليا لعام 2016 ليست غريبة فى استراليا خاصة لدى اى متابع لقضايا اللجوء والهجرة .

شروط اللجوء للسوريين والعراقين لعام 2016 :

الدنمارك وسويسرا واستراليا تتعامل بشكل حاد دائما مع اللاجئين مما جعل كثير من المنظمات الالحقوقية والامم المتحدة تستنكر ماتقوم به تلك الدول ومن اكثر الدول التى استنكارها دائما هى استراليا وذلك بخصوص استقبالها للاجئين السوريين والعراقين وانها تستقبل اعداد قليلة جدا على ارضها .

تضغط الامم المتحدة بشكل كبير على استراليا وعلى الكثير من الدول لجعلها تستقبل اعداد اكبر من اللاجئين ,مما دفع وزير الهجرة بااستراليا بيتر دوتون يصرح ان لن سخضع لتلك الضغوط وان بلاده لن تستمع لتلك لتلك القرارات والاوامر وانها سوف تعمل على توطين من يستحق التوطين وذلك وفقا لاسباب وشروط تعطى هؤلاء الاشخاص الحق فى اللجوء والتوطين بالاراضى الاسترالية . من لهم الحق والاولوية فى اللجوء من الشعب العراقى والسورى فى العام 2016 :

1: العراقيين المسيحين الذين يمثلوا الاقليات المتضهدة , وغيرهم من الاقلبات.

2: اشخاص لديهم القدرة على الاندماج مع المجتمع الاسترالى ويقصد وزير استراليا بذلك :

  • a:الاشخاص الين يمكنهم العمل فى استراليا ودفع الضرائب .

  • b: الاشخاص الذين يتقنون اللغة الانجليزية بطلاقة تامة .

3: الاشخاص المتقبلة لعادات الشعب الاسترالى بدون اى تذمر.

4: الاشخاص الذين يعاملون المرأة بشكل جيد , كما بالاضافة الى كثير من الامور التى تثبت اندماج الاشخاص مع المجتمع الاسترالي .

نظرة عامة حول سياسة اللجوء فى استراليا:

تتعامل استراليا بشكل صارم مع قضايا اللجوء فقد اعترضت استراليا على الكثير من اللاجئين وذلك فى قواربهم وترسلهم الى بابوا غينيا الجديدة حتى يعيشوا فى جزيرة مانوس تلك التى وصفها كثير من اللاجئن بانها سجن.

اللاجئين المطرودين من استراليا

اللاجئين المطرودين من استراليا

وقد اعلنت الحكومة الاسترالية انها سوف تقوم بااستقبال 12 الف لاجئ سورى وعراقي وتبدا توطين هؤلاء الاشخاص ابتداء من الشهر القادم ولكن حتى الان لم يثبت ذلك القرار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *