fbpx
الدنمارك

نصائح ذهبية لكل لاجيء يدخل الى الدنمارك

للاسف اغلب اللاجئيين العرب عند دخولهم الى الدنمارك يضنون انه بلد اوربي يشبه اي بلد اخر ولكن هنالك فوارق جوهرية مهمة يجب علىكل وافد الى هذا البلد الجميل اخذها بنظر الاعتبار وعدم تركها واهمالها وهي مهمة لكي تكون اقامتكم في الدنمارك مريحة ومديدة . 

 

النصيحة رقم 1 : تعلّم اللغة الدنماركية مجاناً .

إذا كانت لديك الرغبة في التأقلم مع مجتمعهم، فعليك بتعلم اللغة الدنماركية. وذلك ليس للعثور على وظيفة أو للدراسة ولكن لتكون واحدًا منهم. فعندما تدخل إلى الدنمارك وتحصل على رقم كشف الهوية الشخصي، بادر بالاتصال بمركز خدمة المواطن واستعلم عن دورات تعليم اللغة التي يوفرها المجلس البلدي في المنطقة التي تقطنها. وتستمر هذه البرامج عادة لفترة تصل إلى 3 سنوات وتتوفر لك مجانًا في حالة استيفائك المتطلبات اللازمة (التي تقتضي بأن تكون قد تخطيت عمر 18 عامًا وأن يكون لديك رقم كشف هوية شخصي) .

تعلّم اللغة الدنماركية

تعلّم اللغة الدنماركية

كل ما عليك هو التركيز على استخدام الكلمات التي تبدأ بحرف “H” مثل؛ “HEJ” و”HILS” و”HYGGELIG”، حيث يمكنك الاستعانة بها في أي محادثة. استخدمها كثيرًا ولا تنس أن تبدي شيئًا من الحماس.

“Hej!” تعني “مرحبًا” أما “Hej, Hej!” فتعني “أراك لاحقًا!”

“Hvor er det hyggeligt!” تعني “أليس هذا رائعًا/إننا نقضي وقتًا ممتعًا!”

“Hils!” أو “Hils din mor/din kæreste/derhjemme!” وتعني “أخبر والدتك/نصفك الآخر/جميع من بالمنزل أنني كنت أسأل عنهم!

 

نصيحة رقم 2 : كن صاحب اتيكيت  

لقد جئت من دولة يهوى أهلها تناول اللحوم بالخبز. يمكنك الإمساك بشطيرة اللحم وقضمها مطمئنًا إلى أن المايونيز لن يتسلل إلى أنفك أو يغطي وجهك! ولكن الأمور مختلفة هنا في الدنمارك. فعلى الرغم من توافر مجموعة كبيرة من الإضافات المختلفة للشطائر وتوافر نوع رائع من الخبز المحبب لأنفسهم، إلا أنهم يفضلون تناول الشطائر مفتوحة. ويتسبب ذلك في مشاكل عدة، فقد انتهى بي الأمر إلى تناول الريموليد (مخلل دنماركي حلو) فيتناثر على أنفي عدة مرات! اتبع الطريقة التي يتبعها الدنماركيون باستخدام السكين وشوكة الطعام وتجنب القيام بوضع الكثير من الإضافات على الخبز، فهذا سيساعدك! –

احرص في وجبة الإفطار على تناول طبق كبير من رقائق الشوفان النيئة وأضف إليها السكر والحليب. (لا يمكن أن يجانب الصواب أجيالاً من الدنماركيين؛ فحتى مايكل لاودروب لاعب الكرة الشهير يقسم بروعة هذا الصنف من الطعام). ويمكنك تناول خبز الجاودار وباتيه الكبدة على الغداء. يمكنك تناول frikadeller (كرات اللحم) في وجبة العشاء. ممم، هذا يستدعي وجود مشروب كارلسبورغ… إذا كنت بحاجة إلى تناول الحلوى، فجرب Flødeboller (وهي تشبه كعكة شاي تانوك الإسكتلندية) أو skumbananer (حلوى مارشملو بنكهة الموز مغطاة بالشوكولاتة). أما إذا كنت شجاعًا، فيمكنك تناول قطع من عرق السوس الدنماركي [يوك].

 

نصيحة رقم 3 : اشتري ملابس متنوعة 

احصل على تشكيلة متنوعة من الملابس في خزانتك

المناخ الدنماركي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يمكن أن يكون المناخ الدنماركي إما مرعبًا أو رائعًا أو ما بين النقيضين. كن مستعدًا لحلول جميع الفصول في يوم واحد. وتتابعها كلها يحدث قبل وقت الغداء. فكما يقول الدنماركيون؛ليس هناك طقس سيء بل هناك ملابس غير ملائمة للطقس. لذا عليك بتبني هذا المبدأ بارتداء عدة سترات وشراء بعض المعاطف الواقية من المطر وأحذية مطاطية طويلة الساق. أو استكشف روح الفايكنج بداخلك، وتجرد من ملابسك كليًا ومارس السباحة الشتوية!

 

 

نصيحة رقم 4 : اتبع تقاليد الدنمارك 

اتبع التقاليد

تقاليد الدنمارك

كما ذكرت من قبل مرارًا وتكرارًا، قد يكون الدنماركيون متحررين جدًا لكنهم تقليديون إلى حد مهول. فكل فصل وكل عيد وكل إجازة وكل احتفال، من المهد إلى اللحد، يلازمه تقليد دنماركي. ومن بين هذه التقاليد رسائل زهرة اللبن الثلجية السرية وترديد الأغاني والتنزه سيرًا حول القلعة ورطم البراميل وعمل منسوجات على شكل قلوب ووضع الشموع على النافذة وارتداء ملابس بلو منداي وتناول مشروب جازل جوز والاستماع إلى الخطب الحماسية والفوز بخنزير مصنوع من حلوى المرزبان وإقامة ولائم أسماك القريدس البحرية. والقائمة لا تنتهي. بالإضافة إلى وضع العلم الدنماركي في الخلفية ليرفرف بهيبة وترك الأحذية عند عتبة الباب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.